أغلى سماعة أذن

MOST EXPENSIVE HEADPHONE

أحيانا تفقد الشركات احساسها بالأحجام، تفقد أثرها أو تنفصل عن الواقع، وهذا هو الحال مع سماعة “أوتوبيا” من “تورناير” التي يجري الترويج لها باعتبارها أكثر السماعات المرموقة في العالم بسعر 116 ألف دولار. تعاونت شركتان فرنسيتان هما “فوكال” و”تورناير” لإنتاج ما يصفونه بأنه عمل فني فريد – أغلى سماعة في العالم.

MOST EXPENSIVE HEADPHONEMOST EXPENSIVE HEADPHONEسماعات الرأس هي محور “فوكال””، وهي الشركة المصنعة لسواقات السماعات عالية الدقة ومكبرات الصوت لأكثر من 35 عاما، و”تورنير”،، صائغ المجوهرات المشهور لسنوات عديدة بجواهره الرمزية وغير النمطية. كلا الشركتان تشتهر في جميع أنحاء فرنسا كل في مجاله.

وبالتعاون صنعت الشركتان زوجا من سماعات الرأس الفاخرة. هذه السماعات عالية الدقة تم تصميمها وتصنيعها في فرنسا وتتميز بتقنية فوكال الحصرية. وهذه هي أولى سماعات اوديوفيلي في العالم في السوق مجهزة بسواقة مكبر صوت كاملة النطاق بظهر مفتوح بقبة على شكل M من البريليوم الخالص. التصميم الأنيق، والمواد الراقية وبطانات الأذن من جلد الخراف الأصلي جعلها سماعات رأس راقية جدا.

تم تخصيص تصميم هذه السماعات الاستثنائية على يد صائغي الجواهر من “ميزون تورناير”. والنتيجة هي منتج مذهل! ما هي السوق المستهدفة لمثل هذا المنتج؟ يمكنك توفير 6 آلاف دولار  والخروج من صالة العرض مع كاريرا 4S بورش 911 مقابل 110 ألف دولار  وأحدث سماعات أذن  Quietcomfort 35 اللاسلكية من بوس – الشركة الرائدة عالميا في مجال الابتكار الصوتي لأكثر من 50 عاما.

وتزعم الشركة أن الحرفي يتطلب عملا لأكثر من سنة، من التصميم إلى التجميع النهائي لتصنيع هذا المنتج – وهذا يجعل هذه السماعات الأغلى في العالم. هذا سماعه مكلفة بشكل فاخش تأتي بحاملها الخاص الذي يمثل وجها منحوتا من البرونز الأصفر والمصقول يدويا. تتوفر سماعات الأذن وحدها مقابل 106 ألف دولار أو مقابل 116 ألف دولار مع حاملها المخصص. وسيتم إنتاج ما مجموعه ثماني وحدات، مرقمة من 1 إلى 8، من جانب صائغي المجوهرات وتتوفر عند الطلب.

MOST EXPENSIVE HEADPHONE