تنقل تعاوني

COOPERATIVE MOBILITY

كشفت هوندا عن مفهومها لنظام الحركة التعاوني البيئي الذي يسخر قوة الذكاء الاصطناعي والروبوتات والبيانات الضخمة لتحويل تجربة نقل المستقبل وتحسين جودة حياة العملاء. تتضمن السيارة عددا من عروض التقنيات الاختبارية والأولية تتصور من خلالها هوندا مستقبل تتواصلها فيه المركبات مع بعضها البعض ومع البنية التحتية للقضاء على الازدحام المروري والحد من وفيات الطرق، إلى جانب زيادة إنتاجية مستخدمي الطرق وتقديم أنواع جديدة من تجارب الترفيه في السيارة. وسوف تخلق المركبات قيمة جديدة بتقديم الخدمات بشكل ذاتي أثناء عدم استخدامها من قبل مالكيها.

ودعما لفكرتها لنظام الحركة التعاوني البيئي قدمت هوندا سيارة هوندا NeuV، وهي سيارة اختبارية كهربائية مؤتمتة صغيرة مزودة بمحرك الذكاء الاصطناعي الذي يسمى محرك المشاعر ومساعد شخصي مؤتمت، ما يخلق إمكانات جديدة للتفاعل البشري وقيمة جديد للعملاء. كما قدمت شركة التنقل العالمي دراجة هوندا Riding Assist، وهي دراجة اختبارية تطبق تقنية روبوتات هوندا – جهاز تنقل شخصي ذاتي التوازن.

COOPERATIVE MOBILITY

وفي ظهور عالمي لأول مرة، كشفت هوندا عن تقنيتها Riding Assist التي تسمو بتقنية روبوتات هوندا لتصنيع دراجة بخارية ذاتية التوازن تقلل بشكل كبير من إمكانية الوقوع حين تكون الدراجة في وضع الراحة. وبدلا من الاعتماد على أدوات حفظ التوازن والتي تضيف وزنا كبيرا وتغير تجربة الركوب كما أعلنت شركات أخرى، تحتوي دراجة هوندا Riding Assist على تقنية مطورة أصلا لجهاز تنقل الشركة الخاص UNI-CUB.

مصممة لخلق إمكانات جديدة للعملاء، تعد سيارة NeuV (نيو في) التي ترمز إلى مركبة مدنية كهربائية جديدة، سيارة اختبارية تقوم جيناتها على حقيقة أن المركبات ذات الملكية الخاصة تظل خاملة خلال 96 % من الوقت. تستشف NeuV فكرة كيفية خلق قيمة جديدة لمالكها بالعمل كمركبة مؤتمتة لركوب مشترك، تقوم بتوصيل الزبائن لوجهات محلية أثناء عدم استخدام المالك للسيارة. كما يمكن لسيارة NeuV بيع الطاقة مجددا للشبكة الكهربائية خلال فترات الطلب المرتفع أثناء عدم استعمالها. هذا الأحداث لديها الفرصة لخلق نموذج أعمال جديد للعملاء المغامرين.

COOPERATIVE MOBILITY

كما تعمل NeuV كمساعد معاون وبصير للذكاء الاصطناعي مستفيدة من المحرك العاطفي، وهي تقنية ناشئة من تطوير هوندا وسوفتبنك. يطلق عليه HANA (مساعد الشبكة المؤتمت من هوندا)، عند تطبيقه في NeuV يتعلم المحرك العاطفي من السائق بالتعرف على المشاعر وراء قرارات السائق ومن ثم، وبناءً على قرارات السائق السابقة، يقوم يتخذ قرارات وتوصيات جديدة. يمكن لـ HANA التأكد من الحالة العاطفية الجيدة للسائق، وعمل ترشيحات موسيقية بناء على الحالة المزاجية، إلى جانب تعزيز نظام القيادة اليومي للمالك. كما تتميز السيارة بواجهة لوحة لمس كاملة تمكن كل من السائق والراكب من الوصول إلى تجربة سهلة وبسيطة في الاستخدام. كما تحتوي السيارة على مقعدين، حيز تخزين في الخلف ولوح تزلج كهربائي لتنقل الميل الأخير. كما تتميز السيارة بوضوح خارجي مميز من خلال حاجب زجاجي واضح وحزام منحدر جدا يسهل من القيام بالمناورات.

إن هوندا UNI-CUB هو عبارة عن جهاز تنقل شخصي ذاتي التوازن يمكن الراكب الجالس من التحكم في السرعة والتحرك في أي اتجاه والتوقف، كل ذلك ببساطة من خلال تحويل وزن الجسم. وفي مطلع العام الجاري، افتتحت الشركة API الخاص بـ UNI-CUB بهدف تسهيل عمل برنامج يمكنه التحكم في الجهاز من خلال الهاتف الذكي والأجهزة الأخرى، والذي من شأنه أن يوفر فرصة لتمديد قيمته وسمته العملانية للناس. يتوسع ذلك على نظام UNI-CUB الأصلي، الذي يسمح حاليا للراكب الجالس التحكم في السرعة والتحرك في أي اتجاه والتوقف، كل ذلك ببساطة من خلال تحويل وزن الجسم. ومن خلال القدرة على التحرك بحرية للأمام، الخلف، بشكل جانبي وبصورة قطرية، يمكن لـ UNI-CUB إجراء المناورات بكل سرعة وسهولة بين الناس.

COOPERATIVE MOBILITY