فتيات رائعات

GLAMOUR GIRLS

لقد بسط أحدث إصدارات ساعات “غراهام كرونوفايتر نوز آرت لميتد” أجنحتها، فقد واصلت السير من أصول “فن الزخارف” في عالم الطيران  لتستشعر إيقاع الأصوات الملهمة التي أسرت حلبات الرقص في أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين. أربع فتيات ساحرات برسم يدوي تزين ميناءات أربعة إصدارات محدودة مرقمة، كل منها تضم 100 قطعة. بدون تردد ولو لثانية واحدة، سيعودون بمخيلة من يرتديهم إلى أوقات كان فيها ألفيس ملكًا وسادة فيها أحمر الشفاه.

GLAMOUR GIRLSGLAMOUR GIRLSتتحدث بيلي اليوم عن إحياء الفينيل حيث تقوم باختيار الأقراص التي لفتت الانتباه إلى الحرية والتحرير بعد الحرب العالمية الثانية. وصلت ليندا بالفعل إلى حلبة الرقص دون أي موانع بخصوص لبسها وحواجبها. بغيتار أحمر في اليد، سوف تعزف لوسيا على الأوتار بنفوس الحنين بتذكر موسيقى التصوير الفلامنكو. يجمع كلوي ببراعة بين مولان روج والوردي الجميل.

جميع ساعات غراهام فينتاج نوز آرت لميتد سويسرية الصنع، وتعمل بآلية حركة G1747 كرونوغراف أوتوماتيكية باحتياطي طاقة يبلغ 48 ساعة. وتضم التشكيلة الرباعية الجديدة أحزمة يدوية الحياكة من جلد الجاموس، باللون الأزرق، الأسود والبني الفاتح أو الداكن. توفر الميناءات الزرقاء والرمادية لوحات “فن الضجيج” الرائعة والمعبّرة.

ساعات فينتاج  الفنية التاريخية مستوحاة من نوز آرت وتتميز برسم زخرفي على الأنف، وجسم الطائرات العسكرية ابتداء من الأربعينات، ميناءات قديمة مصقولة بأشعة الشمس بصور فتيات مرسومة تدعى “بيلي”، “لوشيا”، ليندا” و”كولي”. يبلغ قطر الساعة 44 مللم وهي عبارة عن كرونوغراف أوتوماتيك بزناد تشغيل/ إيقاف سريع لليوم – التاريخ. تأتي الساعة بأحزمة يدوية الحياكة من جلد الجاموس، وتعمل بحركة كرونوغراف أوتوماتيك عيار G1747 المجهزة بامتصاص الصدمات Incabloc.

يمكن للساعة الاحتفاظ باحتياطي الطاقة لمدة 48 ساعة. أما علبة الساعة فيغطيها كريستال زفير مقبب بطلاء مضاد للانعكاس كما يحتوي ظهر العلبة أيضا على كريستال زفير شفاف. تقاوم الساعة تسرب المياه حتى عمق 100 متر وتحتوي على ميناءات بألوان الرمادي الداكن، الأزرق أو الأسود ببريق الشمس برسوم فتيات يدوية.