مايسترو مون فايس

كشفت شركة الساعات السويسرية الفاخرة ريموند ويل النقاب عن الإصدار الجديد “مايسترو مون فايس” Maestro Moon Phase- ، وهي ساعة كلاسيكية الطراز تتميز بمؤشر أنيق لأطوار القمر. تعقيد يزامن إيقاعات الوقت مع نَظْم النجوم ، تم تطويره وفق تقاليد صناعة الساعات السويسرية النقية.

MAESTRO MOON PHASEتعمل ساعة ريموند ويل الجديدة بحركة سويسرية ميكانيكية آلية التعبئة هي RW4280 وتأتي في علبة فولاذية أنيقة قطرها 40 مللم تكسبها شكلا كلاسيكيا راقيا. تتميز هذه التحفة الفنية المصنعة بشغف بمؤشر أطوار القمر عند موقع الساعة 6 يعرض منظرًا نجميا من خلال فتحة على شكل هلال.

تقدم الساعة نفسها بميناء أنيق يشبه الأمواج مزين بالألوان الزرقاء والفضية والرمادية، علامات الساعة الأنيقة بأرقام رومانية  والعقارب الأنيقة التي تعرض الوقت في تناغم تام. يظهر التاريخ الحالي بكل وضوح من خلال الفتحة الموجودة عند الساعة 3 ، بينما تم تجهيز ظهر العلبة بجزء من كريستال الزفير، يُظهر الحركة الميكانيكية.

الدليل النهائي على إتقان “مايسترو مون فايس” هو حزام متوافق أزرق من الجلد الطبيعي أو سوار من الصلب من النوع الشبكي، وكلاهما مقترن بمشبك طي من الفولاذ المقاوم للصدأ ونظام أمان مزدوج الدفع. يتوفر هذا الطراز الجديد في خمس نسخ مختلفة كلها ترمز إلى ارتباط العلامة العميق بجذورها في صناعة الساعات.

ھذه الدار التي تنتمي إلى الدائرة المتمیزة من الشركات العائلیة المستقلة في عالم الأعمال، تقوم ھذه الشركة منذ سنین طویلة بتصمیم ساعات أنیقة ومتمیزة للسیدات والرجال. تأسست في العام 1976 ، ویدیرھا الیوم السید إیلي بیرنھایم، حفید المؤسس الذي أعطى اسمه لھذه الشركة. جیل بعد جیل، سعت الشركة ومقرھا في جنیف، إلى مواصلة التطویر والتحسین ورسّخت موقعھا كواحدة من الشركات الرائدة في عالم صناعة الساعات السویسریة.

الموسیقى والفن ھما بالنسبة لـ ريموند ويل بمثابة الفكر والثقافة للبشر؛ مصدر لا ینضب من الإلھام والابتكار والإبداع. إن الرؤیة الإبداعیة لھذه العائلة ھي التي رسّخت قوة ريموند ويل وجعلتھا متمیزة  بتصامیمھا وقیمھا. الموسیقى والفن ھما المحفزان الرئیسیان لإبداعاتنا، ویقطنان عمیقًا في كل علاقات التعاون الدولیة التي تربطنا بفنانین مشھورین وفرق موسیقیة معروفة وقاعات احتفالیة أیقونیة ومؤسسات تخصص مصادرھا لدعم الفنون كما ھو الحال في معظم حفلات الجوائز الفاخرة.

MAESTRO MOON PHASE

ترتكز ھذه الدار السویسریة لتصمیم الساعات على 40 عامًا من الخبرة والتصمیم، وبھذا تدفع بمواھب ومھارات تصمیم الساعات قدمًا وھي خبرات اكتسبھا السویسریون بصبر على مدار قرون. الدقة والجودة والثقة والنبالة والمعدات عالیة الجودة ھي معاییر ترافق فلسفة الشركة وتكسبھا بجدارة ختم “صُنع في سویسرا”.

MAESTRO MOON PHASE